أثر العوامل البيئية في التباين المكاني والزماني للمصابين بأمراض التدرن الرئوي في محافظة ذي قار

Authors

  • عباس زغير محيسن المرياني, Ass. Dr كلية الآداب /قسم الجغرافيا

DOI:

https://doi.org/10.31185/eduj.Vol1.Iss29.154

Abstract

   يعد التدرن الرئوي أحد الامراض المعدية التي أزداد أنتشارها في الوقت الحاضر, وبالرغم من التقدم العلمي في إنتاج عقاقير جديدة ومكافحة لللأمراض الا إن بكتريا  المرض المسبب  للتدرن لديها القدرة على المقاومة للمضادات الميكروبية المتعددة وبالتالي أصبحت مشكلة طبية ومصدر قلق لعدد من الأطباء المعالجين والأشخاص المصابين بالمرض, تم دراسة التدرن الرئوي على مستوى المحافظة وتحليل أثر العوامل البيئية المسببة للإصابة من خصائص المناخ والعوامل البشرية فضلا عن خصائص المصابين من حيث التركيب العمري والنوعي, أذ تبين بأن الاصابة بالمرض ترتبط مع سجل اعلى عدد من المصابين سجلت أعلى حالات الاصابة (550 مصاباً) جاء قضاء الناصرية في الترتيب الاول (135 مصاباً) تخطت إصابات الذكور على إصابات الأناث, أذ بلغ عدد عدد الذكور المصابين  بالتدرن الرئوي للعام (2015) بـ(360)مصاباً شكلوا نسبة (65,5 %), وأضهرت علاقة الاشعاع الشمسي مع المرض علاقه موجبة ضعيفة جداً بلغت(0.1) بسبب الزيادة في الاشعاع التي تعمل على قتل البكتريا المسببة في حين علاقة ظواهر الجو الغبارية أظهرت علاقة قوية جداً, وتبين بأن المصابين ضمن المستوى التعليمي (ابتدائي واقل) بلغ عدد المصابين بالمرض (59 مصاباً) وبنسبة (53.6%) بسبب قلة فرص الوعي الصحي, وسجل اعلى عدد من المصابين لأصحاب الدخول (اقل من 100) بـ(65 مصاباً) وذلك بسبب سوء الأحوال المعيشية المتمثلة بالمستوى الاقتصادي التي يترتب عليها عزوفهم عن المراجعة للمؤسسات الصحية وأخذ العلاج.

Downloads

Download data is not yet available.

Metrics

Metrics Loading ...

Published

2018-01-16

Issue

Section

Articles