التطورات السياسية في سلطنة بروناي حتى عام 1959م

Authors

  • يعرب عبد الرزاق عبد الدراجي, Ass. Dr تربية واسط- قسم تربية الحي

DOI:

https://doi.org/10.31185/eduj.Vol1.Iss24.172

Abstract

    شهدت دول جنوب شرق آسيا العديد من التطورات السياسية التي أثرت على بنيتها وخارطتها السياسية، وتعتبر سلطنة بروناي واحدة من أقدم الأسر الحاكمة في جنوب شرق آسيا، إذ امتد نفوذها خلال القرن الخامس عشر على أراضي واسعة تخضع حالياً الى سيطرة ماليزيا والفلبين، وبسبب الصراعات الداخلية والتوسع الاستعماري الأوربي والقرصنة، فقدت بروناي للعديد من أراضيها حتى أصبحت الآن واحدة من أصغر الدول في جنوب شرق آسيا.

    يهدف البحث إلى إلقاء الضوء على التطورات السياسية في بروناي ومنها التعرف على الأسباب والظروف التي أدت إلى خسارة بروناي للعديد من أراضيها، ودور القوى الخارجية في ذلك وكذلك جهود حكومة بروناي في الاستقلال عن بريطانيا التي توجت بصدور أول دستور لبروناي عام 1959 الذي يعتبر الخطوة الأولى نحو الاستقلال.

    قسم البحث إلى عدة محاور، تناول المحور الأول الموقع الجغرافي لبروناي الذي لعب دوراً كبيراً في جعلها ذات فائدة اقتصادية، أما المحور الثاني فتضمن تاريخ بروناي من خلال سيطرة بروناي الاقتصادية والذي أدى الى تكالب الدول الأوربية وخاصة البرتغاليين والإسبان، أمَا المحور الثالث فتضمن الوجود البريطاني في بروناي من خلال اهمية بروناي بالنسبة الى المصالح البريطانية في المنطقة، أمَا المحور الرابع فتناول الاحتلال الياباني لبروناي وتأثيره على الوضع السياسي، وأخيراً المحور الخامس الذي تضمن جهود سلاطين بروناي من أجل الاستقلال التي اثمرت عن قيام دستور عام 1959م الذي حدد نهاية للبحث. 

Downloads

Download data is not yet available.

Metrics

Metrics Loading ...

Published

2018-01-16

How to Cite

عبد الرزاق عبد الدراجي ي. (2018). التطورات السياسية في سلطنة بروناي حتى عام 1959م. Journal of Education College Wasit University, 1(24), 81- 114. https://doi.org/10.31185/eduj.Vol1.Iss24.172

Issue

Section

Articles