Crimes in ancient Iran during the Achaemenid era (559-330 BC)

Authors

  • Saad Abood Sammar جامعة واسط/ كلية التربية
  • Zahraa Mahdi Muhammad جامعة واسط/ كلية التربية

Keywords:

Crimes, Law, Ancient Iran, Achaemenid

Abstract

        This study sheds light on the most important and dangerous crimes spread in the Achaemenid era, and what we know that crime was not a modern phenomenon, as it was found with the appearance of man on the surface of the globe. The crimes in the Achaemenid era varied between the simplest and most serious crimes, and thus the crimes were divided between political crimes and various crimes, so any feet against the king and the regime are considered political crimes, and any other feet against the military, economic or other sectors are included in the various crimes. As a result of this diversity of crimes, we will try in this study to identify the widespread crimes in the Achaemenid era.

Downloads

Download data is not yet available.

Metrics

Metrics Loading ...

References

( ) محمد حسني أبو ملحم، مصطفى عبدالله أبو عبيله، أحمد إبراهيم الزعارير، مدخل إلى علم الجريمة، الأردن، دار البيروني، 2015م، ص29.

( ) المصدر نفسه، ص36.

( ) علاء بن محمد صالح الهمص، تطور المسؤولية الجنائية حول جريمة الابادة الجماعية، الرياض، مكتبة القانون والاقتصاد، 2012م، ص52.

( ) أشلي مونتاغيو، البدائية، ترجمة، محمد عصفور، الكويت، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، 1982م، ص97.

( ) نجيب بوالماين، الجريمة والمسألة السوسيولوجية دراسة بأبعادها السوسيو ثقافية والقانونية، أطروحة دكتوراه غير منشورة، الجزائر، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، قسم علم الاجتماع والديمغرافيا، 2007، ص51.

( ) لويس بروال، الإجرام السياسي، ترجمة، حسن الجداوي، على فهد الزميع، الكويت، مركز نهوض للدراسات والنشر، 2017م، ص8.

( ) عزرا ابن سرايا بن عزريا بن حلقَّيا بن شَلُّوم بن صادقَ بن أخيطوبَ بن أمريا بن عزريا بن مرايوث بن زرحيا بن عُزَّي بن بُقّي بن أبيشوع بن فينحاس بن ألعازار بن هرون رئيس الكهنةِ. وكان عزرا عالماً ماهراً في شريعة موسى التي أعطاها الرَبّ إلهُ بني إسرائيل، ومنحهُ الملك كُلَّ ما طلَبَه لأنَّ بركة الرّب إلههِ كانت عليه. الأبوان بولس الفغالي وأنطوان عوكر، كتاب العهد القديم العبري، لبنان، الجامعة الأنطوانية، 2007م.سفر عزرا (1:7-2-3-4-5-6-7).

( ) سفر عزرا (7: 26).

( )حميد بهرامي احمدي، تاريخ حقوق،ج2، تهران، دانشگاه امام صادق (ع)،1395، ص41.

( ) المصدر نفسة، ص42.

( ) على طالع زاري، ماريا تاش شمس أبادي، نظام جزايي ايران در عصر هخامنشيان، تهران، جنگل جاودانه، 1396، ص89.

( ) حميد بهرامي احمدي، تاريخ حقوق، ج2، ص42.

( ) على طالع زاري، نظام حاكم بر جرايم ومجازات ها در دوره هخامنشيان، مجله تحقيقات حقوقي، انتشارات دانشكاه شهيد بهشتي، شمارة 59، 1391، ص416.

( ) المصدر نفسه، ص415.

( ) حميد بهرامي احمدي، تاريخ حقوق، ج2، ص41.

( ) علي طالع زاري، فاطمه شريفيان، انکشاف نظام جزایی از بابل تا ایران باستان، تهران، كتاب آوا ،1396، ص149.

( ) پرویز رجبی، هزاره های گمشده، جلد3، تهران، توس، 1380، ص254.

( ) باختري: ورد ذكرها في نقش بيستون باختري (Bāxtrish). پی یر لوکوک، کتیبه های هخامنشی، (DB:6)، وفي ونديداد ذكرة بأنه الأرض الرابعة التي خلقها أهورامزدا تكون (بلخ). جلیل دوستخواه، اوستا کهن ترین سرودها و متن هاي ایرانی، تهران، انتشارات مروارید، چاپ دوازدهم ،1387، ص660، يقتصر ساتراب باختري على نهر جيحون في الشمال، وأريانا في الغرب، وعلى جبال الف جامع السفلي في الجنوب، وعلى أرض القبائل (ماساژات) أحدى القبائل الساكائية في الشرق. ايران در عهد باستان در تاريخ اقوام و پادشاهان پيش از اسلام، تهران، چاپ گلشن، 1363، ص13.

( ) ماريژان موله، هرتزفلد، گيرشمن، سرزمين جاويد، ترجمه، ذبيح الله منصوري، ج2، تهران، زرين، 1370، ص ص836-837.

( ) ماريژان موله، هرتزفلد، گيرشمن، سرزمين جاويد،ج2، ص838.

( ) مُرْدخاي ابن يائيرَ ابن شمعي، من عَشيرةِ بنيامينَ، الذي كان مع اليهود الذين تم سبيهم من أورُشليمَ مع يكنْيا ملك يَهوذا من قبل الملك نبوخذ نصر مللك بابل. وتولى مُرْدخاي تربية ورعاية أستير ابنة عمه التي فقدت أمها وأبوها، ينظر: سفر أستر(2 :5-6).

( ) أستير التي لها اسم ثاني وهو هدسة وهو الاسم العبراني والذي يعني (الآس) وهو نبات ذو رائحة وعطر يكون جميل المنظر تكون أوراقها دائمة الاخضرار. ويكون معنى اسمها الثاني أستير أي (نجم أو كوكب) ما يقابل كوكب الزهرة اللامع. تميزت بجمالها الطبيعي عن باقي فتيات اليهود فقد تولى رعايتها مردخاي الذي يُعَّد بمثابة مربي لها وهي كانت تسمع ما يملي عليها من النصائح. لتصبح زوجة لملك خشايارشا الذي انجذب لجمالها وجعلها ملكة لبلاد. ينظر: فريد ذكي، شخصيات من الكتاب المقدس، مصر، دار الإخوة للنشر، 2008، ص156-158.

( ) سفر أستير (2: 19-20-21-22-23).

( ) حميد بهرامي احمدي، تاريخ حقوق، ج2، ص42.

( ) كرزوس الملك اليدي حكم بين عامين (546-560 ق.م) تولى الحكم من بعد أبيه وخاض حرباً مع اخيه لمد حدود سيطرة إلى نهر هاليس بعد فتح مدن إيونيا. تابع بصورة مباشرة التطورات العسكرية للدولة الأخمينية وانتصارها على الميدين بذلك قام بعدد من التدابير لمواجهة الأخمينين منها عقد اتفاقية التحالف مع المصرين وعدد آخر من –

-الإجراءات العسكرية لمواجهة الأخمينين. كاظم موسوي بجنوردي، تاريخ جامع ايران، جلد اول، تهران، مركز دائرة المعارف بزرگ اسلامي (مركز پژهشهای ایرانی واسلامی)، 1393، ص524.

( ) فوتیوس قدیس، خلاصه تاریخ کتزیاس از کوروش تا اردشیر ( معروف به خلاصه فوتیوس )، ترجمه، کامیاب خلیلی، کارنگ، 1380، ص33.

( ) دانيال من بني يهوذا. سفر دانيال(6:1)، نشأ في مدينة أورشليم معاصراً لأرميا، وتم سبي دانيال من قبل نبوخذ نصّر عند هجوم على مملكة يهوذا سنة (587 ق.م)، وتم اختيار من بين اليهود ليعمل في قصر نبوخذ نصّر مع حنانيا وميشائيل وعزريا، تم تغير أسمائهم اليهودية بأسماء بابلية. وفي أحدى الليالي رأى نبوخذ نصّر حلماً فلم يستطع أحد من تفسير لذا عرض الأمر على دانيال، ففسَّر وفرح الملك بذلك ليتم تعينه رئيساً لجميع قضاة بابل. محمد علي البار، أباطيل التوراة والعهد القديم (الله جل جلاله والأنبياء عليهم السلام في التوراة والعهد القديم) دراسة مقارنة(2)، دمشق و بيروت، دار القلم، الدّار الشّاميّة، 1410هــ - 1990م، ص529.

( ) فروغ موزوني، شاهان هخامنشي ايران در تورات، تاريخ پژوهی سال شانزدهم – بهار 1393- شماره 58، ص102.

( ) سفر دانيال (6: 6).

( ) سفر دانيال (6: 7- 8 - 9).

( )فروغ موزوني، شاهان هخامنشي ايران در تورات، ص102.

( ) سفر دانيال (6: 13)

( ) داود لمعي، دانيال الرجل المحبوب، مصر، دار نوبار للطباعة، 2009، ص 72 .

( ) سفر دانيال (6: 17).

( ) سفر دانيال (6: 25).

( ) كوش: أطلق على المنطقة الواقعة في حوض نهر النيل والّذي تعرف بالنوبة والواقعة داخل الحدود الحالية للسودان واجزاء من مصر أيَّ المنطقة الممتد من جنوب الشلال الأول والواوات على شماله في بلاد النوبة العليا والسفلى. محمد على، موسوعة أقاليم مصر الفرعونية – أسوان، القاهرة، مكتبة جزيرة الورد، 2016، ص73.

( ) سفر أستير (1: 1-2-3-4-5-6-8).

( ) منصوره پیرنيا، سالار زنان ايران، امريكا، مهر ايران، 1395، ص8.

( ) الخصيان السبعة الذين يخدمون بين يديه فهم مَهُومان وبزتا وحربونا وبغْتا وأبغْتا وزيتارَ وكرْكس. سفر أستير (1: 11).

( ) فهم من الرؤساءِ في فارس والميدين والمقربين إليه والّذي يحتلون المناصب العليا وهم كرْشنا وشيتار وادماتا وترشيش ومرمسُ ومرسنا ومموكانُ. سفر أستير (1: 14).

( ) سفر أستير (1: 15-16-17-18-19-20).

( ) آسينه: أحد المتمردين العيلامين في عهد الملك داريوش الأول إذ تمرد في عام (522 ق.م) وقضى على هذا التمرد من قبل الملك داريوش الأول. ينظر: ناصر جديدي، مريم حسن پورهفشجانی، علل گزینش محل کتیبه بیستون از سوي داريوش بزرگ، تاريخ اسلام وايران دوره جديد، تابستان 1395، شماره 30، ص129.

( ) محمد تقي ايمان پور، كيومرث علي زاده، شورش ايلامي ها عليه داريوش بررسي ماهيت شورش هاي ايلام در دوره داريوش اول با تأكيد بر كتيبه بيستون، پژوهشهای علوم تاریخی، دوره6، شمار1، بهار وتابستان 1393، ص4.

( ) Sukumar Sen, Old Persian Inscriptions of the Achaemenian Emperors, India, University of Calcutta,1941.p.80. (column 1: 16.(

( ) ارمنستان: من ضمن ساتراب تابعة للدولة الأخمينية، ورد ذكرها في النصوص الأكدية باسم اوراشتو (U-ra-aš-tu)، وفي الآرامية آرات (Arrt)، وفي النصوص الفارسية ذكرة بعنوان ارمينه (Armina) وفي العيلامية bar-mi-nu-ja. محمد تقی ایمان پور، علی اکبر شهابادي، بررسی تحلیلی محدوده هاي جغرافیایی واداري ساتراپی هاي هخامنشی در کتیبه بیستون، مطالعات تاریخ فرهنگی؛ پژوهش نامه ي انجمن ایرانی تاریخ، سال دوم، شماره ي پنجم، پاییز 1389، ص46.

( ) عليرضا سليمان زاده، تبيين ماهيت شورش ساتراپی ارمنستان در عهد داريوش اول، پژوهش های تاریخی، سال پنجاه و دوم، دوره جدید سال هشتم، شماره چهارم (پیاپی 32)، زمستان 1395، ص ص64-65.

( ) پی یرلوکوک، كتيبه هاي هخامنشي، ترجمه، نازيلا خلخالي، تهران، نشر وپژوهش فرزان روز، 1381، نقش بيستون ((DB-49.

( ) رحيم شبانه، ايران وايرانيان در حيات مردان نامي، رشد آموزش وتاريخ، پائيز 1390- شماره1، ص34.

( ) وهو الكاهن الذي تولى تربية كورش الصغير في الطفولة ولقد علم السحر والعلم، كما كان متعصب كثيراً بسبب تولي أردشير الثاني الحكم بدلاً عن كورش الصغير. للمزيد ينظر: كتاب پلوتارک، حيات مردان نامي، جلد4، ترجمه، رضا مشايخي، تهران، بنگاه ترجمه ونشر کتاب، 1338، ص480.

( ) عليرضا شابور شهبازى, يک شاهزاده هخامنشى, تهران، انتشارات دانشگاه پهلوى، 1350، ص63.

( ) سكينه رمضان نپور، لشكركشي كورش صغير (براساس آناباسيس)، رشد آموزش تاريخ، تابستان 1385- شماره 23، ص ص19- 20.

( ) علي سامي وآخرون، تاريخ پارس در عهد باستاني ولات فارس در زمان خلفا سده قاآني، شيراز، كتابفروشي محمدي، 1332، ص43.

( )اشرف احمدي، قانون داد گستري در شاهنشاهي ايران باستان، تهران، انتشارات وزارت فرهنگ وهنر، 1346، ص ص63- 64.

( )رلف نارمن شارپ، فرمانهاي شاهنشاهان هخامنشي، تهران، نشر پازينه، 1382، نقش بيستون(4 :5)DB.

( ) پی یر لوکوک، کتیبه های هخامنشی، نقش تخت جمشيد (3:Dpd).

( )رلف نارمن شارپ، فرمانهاي شاهنشاهان هخامنشي، نقش بيستون (1:10) DB.

( ) شروین وكيلی، داريوش دادگر، تهران، مهارت، چاپ اول، 1390، ص625.

( )رلف نارمن شارپ، فرمانهاي شاهنشاهان هخامنشي، نقش بيستون (1:11) DB.

( ) شروین وكيلی، داريوش دادگر، ص625.

( ) وهيزداته متمرد من مدينة تاروا (طارم الحالية) قام بالتمرد ضد الملك داريوش، حسن پیرنیا، تاريخ ايران باستان، ج1، تهران، مؤسسه انتشارات نگاه، 1311، ص463.

( )پی یر لوکوک، کتیبه های هخامنشی، نقش بيستون (DBh).

( ) شروین وكيلی، داريوش دادگر، ص638.

( ) حميد بهرامي احمدي، تاريخ حقوق،ج2، ص41.

( ) ديودور السييلي، ايران و شرق باستان دركتابخانه تاريخي، تهران، جام، 1397، ص215.

( ) ديودور السييلي، ايران و شرق باستان دركتابخانه تاريخي، ص201.

( ) حسن پيرنيا، تاريخ ايران باستان، ج2، تهران، مؤسسه انتشارات نگاه، 1386، ص1216.

( ) صديق صفي زاده، تاريخ پنج هزار ساله ایرانیان، ج1، تهران، انتشارات ارون، 1382، ص560 .

( ) هيرودوتس، تاريخ هيرودوتس الشهير, الترجمة، حبيب افندي, مطبعة القديس جاورجيوس, (بيروت-1886)، ك7، فقرة194.

( ) ولقد وجدت بقايا من عملات كرزوس (Croesus) الفضية والذهبية تلك التي لم ينالها التدمير من قبل جنود الإسكندر في خزائن بيرسيبوليس. ينظر، كتاب أ.ت. أولمستد، الإمبراطورية الفارسية عبر التاريخ، المجلد1، بيروت، الدار العربية للموسوعات، 1433ه- 2012م، ص292.

( ) ارنست بابلون، سكه هاي ايران دوران هخامنشي، ترجمه، ملك زاده بياني- خانبابا بياني، تهران ، سلسله انتشارات انجمن آثار ملي، 1358ش، ص2.

( ) دريك (سكه طلا) أيّ العملة الذهبية التي أمر بصكها الملك داريوش الأول يقصد بها (زر) إي الذهب. كاظم موسوي بجنوردي، تاريخ جامع ايران، جلد سوم، ص333؛ ارنست بابلون، سكه هاي ايران دوران هخامنشي، ص253.

( ) ابراهيم خليل عالمي، تاريخ اقتصاد ايران از دوره هخامنشي تا عصر حاضر، بورس ماهانه، دوره اول، يكم خرداد ماه 1345، شماره 34، ص15.

( ) ماريژان موله، هرتزفلد، گيرشمن، سرزمين جاويد، ج2، ص830.

( ) نوروز وهو من أعياد رأس السنة الأخمينية والتي يحتفل بها الملك والشعب ويكون يوم احتفال يوم الاعتدال الربيعي وفي هذا العيد يحضر ممثلون عن جميع المدن التابعة للدولة الأخمينية ويحملون معهم الهدايا الثمينة لتقدم إلى الملك وهذا ما جسد لنا الأخمينيين عبر نحت على جدار قصر آپادانا في تخت جمشيد (بيرسيبوليس)، مهتاب مبيني، زهره منصور جاه، بررسی جشن باستاني نوروز وانعكاس آن در هنر دوران هخامنشي وساساني، پژوهش در هنر وعلوم انساني، شهريور 1397، شماره 11(جزء يكم)، ص40.

( )ماريژان موله، هرتزفلد، گيرشمن، سرزمين جاويد، ج2، ص ص831- 832.

( ) المصدر نفسه، ص833.

( ) المصدر نفسه، ص ص834- 835.

Published

2020-11-06

How to Cite

عبَّود سمَّار س. ., & مهدي محمد ز. (2020). Crimes in ancient Iran during the Achaemenid era (559-330 BC). Journal of Education College Wasit University, 2(41), 323-340. Retrieved from https://eduj.uowasit.edu.iq/index.php/eduj/article/view/1825

Most read articles by the same author(s)