تقديس المياه عند العرب قبل الإسلام

  • سعد عبود سمار, أ.د. جامعة واسط / كلية التربية

Abstract

The study sheds light on the sanctification of water among Arabs before Islam, which is the root of this phenomenon in the ancient Near East civilizations and the implications of this influence on the beliefs of the ancient Arabs. In this study, we will also review the water gods of the Arabs before Islam, and the evidence to support the idea of ​​water sanctification, including: the installation of the gods at the source of water; it is a symbol of purity and the destruction of water resources, being inhabited by hidden forces, The myth that accompanied the digging of some wells and the graves of holy ancestors added sanctity, and the study focuses on the water is the origin of the universe, because it is the origin of creation, and the secret of its permanence, and as is the origin of the end.

Downloads

Download data is not yet available.

References

( ) جان بوتيرو، الديانة عند البابليين، ترجمة : وليد الجادر ، (بغداد ،1971) .ص51.
( ) ليو اوبنهايم، بلاد ما بين النهرين، ترجمة سعدي فيضي عبدالرزاق، ط2، وزارة الثقافة، (بغداد، 2013)، ص236.
( ) ينظر تفصيلات أكثر: شيماء صلاح أحمد الجنابي، الإله إنكي في حضارة بلاد الرافدين في ضوء النصوص المسمارية، رسالة ماجستير، جامعة بغداد ، كلية الآداب، 2007، ص 4.
( ) محمود الأمين ، بشير فرنسيس ، شعار سومر، ص15- ص 16.
( ) ينظر:عبد الرضا الطعان، الفكر السياسي (بغداد ،1981) ، ص224.
( ) Black. George.and Green, ., God Demons and Symbols of Ancient Mesopotamia, (London, 1998). p,107.
( ) جان بوتيرو، الديانة عند البابليين، ص54 ؛ هاري ساكز، عظمة بابل، ترجمة عامر سليمان، الموصل،
1979، ص389.
( ) محمود الأمين، بشير فرنسيس، شعار سومر رمز الحياة الخالدة والحكمة والعرفان، دار الوراق، بغداد، 2007،ص38.
( )حسين عليوي عبد الحسين السعدي، وظائف الآلهة في بلاد الرافدين، أطروحة دكتوراه، كلية الآداب، جامعة
بغداد، 2015، ص 166.
( ) سامي سعيد الأحمد، المعتقدات الدينية في العراق القديم ، (بغداد ، 1988) ، ص11.
( ) حسن نعمة، مثيولوجيا وأساطير الشعوب القديمة، موسوعة الاديان السماوية و الوضعية، المجلد الاول،
بيروت،1994 ص ص277-279.
( ) صموئيل نوح كريمر، من الواح سومر، ترجمة طه باقر، بغداد، 1957، ص193.
( ) عبدالمالك يونس عبد الرحمن، عبادة الإله شمش في حضارة وادي الرافدين، رسالة ماجستير غير منشورة ،
(جامعة بغداد ، 1975) ص ص76-77.
( ) حسين عليوي عبد الحسين السعدي، وظائف الآلهة في بلاد الرافدين، ص 117.
( ) روبرت آرمور، آلهة مصر القديمة وأساطيرها، ترجمة مروة الفقى، القاهرة 2005، ص131- ص132.
( ) أدولف إرمان، ديانة مصر القديمة نشأتها وتطورّها ونهايتها في أربعة آلاف سنة، ترجمة عبد المنعم أبو بكر، ومحمد أنور شكري، مكتبة مدبولي، القاهرة، 1995، ص33.
( ) فرانس ديماس ، آلهة مصر، ترجمة زكي السوس، القاهرة، 1998، ص65.
( ) ينظر: أحمد علي الطيب الزرعي، المعبودات الكونية في كل من مصر واليمن القديمة دراسة مقارنة،
اطروحة دكتوراه، جامعة أسيوط، كلية الآداب، 2009، ص500.
( ) د.اذ زاد، م.ه. بوب،ف رولينغ، قاموس الآلهة والأساطير في بلاد الرافدين(السمرية والبابلية) وفي الحضارة السورية(الأوغاريتية والفينيقية)، ترجمة محمد وحيد خياط، حلب، د.ت، ص 157.
( ) خزعل الماجدي، المعتقدات الكنعانية ، دار الشروق ، عمان، 2001، ص69، ص53.
( )آتوسا احمدي ،علل برجسته شدن ايزاد اناهيتا در زمان اردشير دوم هخامنشى (405/ 359 ق.م)،ص40.
( ) شهميزادي، إيران دربيش از تاريخ، ص97.
( ) ينظر: خليل عبد الرحمن ، أفِستا، روافد للثقافة والفنون، ط2، دمشق، 2008م ، ياشت5.
( ) هوش شاهووردى، اسطور هاى ايران زمين، خانه تاريخ وتصوير ابريشمى،2015م، ص50.
( ) ينظر: سوزان گويرى، اناهيتا در اسطوره هاى ايرانى، انتشارات ققنوس، (تهران، 1393)، ص36.
( ) كُرس الياشت الثامن من كتاب أفستا لنجمة تيشتريا التي تتطابق مع سيروس(الشعري اليماني) النجمة المُشعة في مجموعة نجوم الكلب الأكبر، تدير تيشتريا الأمطار وبشكل عام المياه، وتدخل في صراع اسطوري مع شيطان الجفاف أباوشا (قاطع المياه) ، خليل عبد الرحمن ، أفِستا، مقدمة ياشت 8، ص 439.
( ) مهوش شاهووردي، اسطور هاي ايران زمين، خانه تاريخ وتصوير ابريشمى،2015م، ص49.
( ) طلب القسم والحكم من الأزلام ، أي معرفة ما قدر لهم في جميع أمورهم عن طريق ضرب القداح ، ينظر : فخر الدين محمد الرازي (ت 606هـ) ، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، (بيروت،200م)، ج11، ص 136 ؛ مجد الدين أبو الفيض الزبيدي ( ت 1205هـ )، تاج العروس ، تحقيق مجموعة من المحققين ، دار الهداية (بيروت ، د.ت) ، ج17، ص574 ، والأزلام جمع زلم ، وهي القدِاح ، ينظر: أبو السعادات ابن الأثير (ت 606 هـ )،النهاية في غريب الحديث والأثر، خرج أحاديثه أبو عبد الرحمة بن محمد بن عويطة، (دار الكتب العلمية، بيروت، 1997م)، ج2، ص311.
( ) القدِاح جمع قِدح ، بكسر الدال ، السهم الذي كانوا يستقسمون به ، ينظر : بدر الدين محمود بن احمد العيني (ت855هـ) ، عمدة القارئ شرح صحيح البخاري (دار إحياء التراث العربي، بيروت)، ج18، ص208. أو هي حصى بيض ، أو حجارة، مكتوب عليها، ينظر: شهاب الدين ابن حجر العسقلاني (ت852هـ)، فتح الباري على صحيح البخاري، ط 2، (دار المعرفة للطباعة والنشر، بيروت، د.ت) ، ج8، ص 207.
( ) أبو الوليد محمد الأزرقي (ت223هـ)، أخبار مكة وما جاء فيها من الآثار ، تحقيق رشدي الصالح ملحسن، دار الأندلس للنشر، (بيروت، 1996م)،ج1، ص 117- ص 118.
( ) نقلا عن: محمد عبد المعيد خان، الأساطير والخرافات عند العرب، دار الحداثة ، بيروت، 1981م، ط3، ص123- ص124.
( ) جواد علي ، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ، (دار العلم للملاين، بيروت، مكتبة النهضة ، بغداد ، 1972 م ). ، ج6، ص232.
( ) محمد عجينة ، موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها ، ط2، دار الفارابي للنشر، (بيروت، 2005م) ، ص196.
( ) محمد عبد المعيد خان ، الأساطير والخرافات عند العرب ، دار الحداثة، بيروت، 1981،ص 126.
( ) ينظر : محمود محمد الروسان ، القبائل الثمودية والصفوية دراسة مقارنة، مطابع جامعة الملك سعود،1412هـ، ط2، ص162- ص163.
( ) جواد علي ، المفصل ، ج6، ص 332.
( ) الروسان ، القبائل الثمودية والصفوية ، ص126 .
( ) الانصاري ، عبد الرحمن الطيب ، قرية الفاو صورة للحضارة العربية قبل الإسلام ، (الرياض:1982م)، ص26 .
( ) جواد علي ، مقومات الدولة العربية قبل الإسلام ، أبحاث في تاريخ العرب قبل الإسلام، المركز الاكاديمي للأبحاث ، منشورات الجمل ، (بغداد ، 2011م ) ، ص 401 .
( ) جورج كندر، معجم آلهة العرب قبل الإسلام، دار الساقي،بيروت، 2013، ص 222.
( ) كندر ، معجم ، ص 223 ـ ص 224.
( ) ماجد عبد الله الشمس ، الحضر العاصمة العربية ، مطبعة التعليم العالي ،(بغداد 1988م)، ص106 .
( ) رنيه ديسو ، العرب في سوريا، ترجمة عبد الحميد الدوخلي، الدار القومية للطباعة والنشر، ص 144.
( ) علي صقر أحمد ، النقوش التدمرية القديمة ، ج1 ، النقوش النذرية ، الهيئة العامة للكتاب (دمشق ، 2009).ص 148- ص 149.
( ) السيد يعقوب بكر ، محاضرات في ديانة الساميين لمؤلفه روبتسن سمث ، ترجمة عبد الوهاب علوب، مطابع الاهرام، (مصر، 1997م)، هوامش الفصل السابع ، ص 366.
( ) منذر عبد الكريم البكر، معجم أسماء الآلهة والأصنام لدى العرب قبل الإسلام ،مجلة كلية الآداب، جامعة البصرة ، 1998م ،عدد 4 ، ص 49.
( ) حواء ميلاد، الحياة الاقتصادية والاجتماعية في مدينة تدمر(106- 273م)، رسالة ماجستيرغير منشورة، جامعة المرقب، ملية الآداب والعلوم، 2007م، ص 89- ص 90.
( ) هتون اجود الفاسي ، الحياة الاجتماعية في شمال غرب الجزيرة العربية في الفترة من منتصف القرن السادس ق.م وحتى القرن الثاني الميلادي ، (الرياض ، 1993م)، ص 214.
( ) هتون اجود الفاسي ، الحياة الاجتماعية ، ص224.
( ) السيد يعقوب بكر ، هوامش كتاب الحضارات السامية ، لمؤلفه موسكاتي ،ص364.
( ) كريم عزيز حسن ، المعابد الصغيرة الخاصة في مدينة الحضر دراسة في عمارتها وتخطيطها واثارها، دار الشؤون الثقافية، بغداد، 1994ص54.
( ) المصدر نفسه ، ص 56.
( ) واثق إسماعيل الصالحي، بعلشمين- إله البرق والمطر في الحضر، مجلة كلية الآداب ، جامعة بغداد ، العدد الخامس والعشرون ، 1979م ص 451.
( ) فؤاد محمد سفر ومحمد علي مصطفى ، الحضر مدينة الشمس ، بغداد، 1974، ص 42.
( ) الصالحي ، بعلشمين ، ص 451.
( ) آدوم : مملكة ظهرت شرق الأردن بحسب النصوص الآشورية حوالي القرن الثامن قبل الميلاد ، جاءت نهيتها على يد الملك الكلدي نبونائيد ، إذ قام بتدميرها وقتل ملكها في منتصف القرن السادس قبل الميلاد ، ينظر : ميثم علي عبد الحسين الصرخي ، ممالك شرق الأردن بين نصوص العهد القديم والمعطيات التاريخية ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية ، جامعة واسط ، 2014م ، ص 169.
( ) فان زايل, المؤآبيون, ترجمة خيري ياسين، (عمان،1990م), ص 75 – ص 76.
( ) كندر، معجم، ص 196.
( ) هشام جعيط ، في السيرة النبوية، تاريخ الدعوة المحمدية في مكة،ج2، دار الطليعة ، بيروت،2007، ص 110.
( ) جواد علي، المفصل، ج6، ص 308.
( ) كندر، معجم ، ص 233.
( ) كندر، معجم، ص 249.
( ) سمث، محاضرات، ص185.
( ) أبو الحسين المسعودي(ت346هـ) ، مروج الذهب ومعادن الجوهر، تحقيق شارل بلا، انتشارات الشريف الرضي، 1422هـ،ج1، ص 31.
( ) تقي الدباغ ، الفكر الديني القديم، ص 16.
( ) عبدالرحمن يونس عبدالرحمن الخطيب، المياه في حضارة بلاد الرافدين، اطروحة دكتوراه منشورة، كلية الآداب، جامعة الموصل، 2010، ص170.
( ) عادل جاسم البياتي، الرافدان وأثرهما في أدب المياه وقصص الطوفان، مجلة آداب المستنصرية، العدد الثامن 1984، بغداد، ص145.
( ) محمد عبد المعيد خان ، الأساطير والخرافات عند العرب ، ص125.
( ) محمد عجينة، موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها، ص197.
( ) ينظر: هشام أبو المنذر ابن الكلبي ( ت204هـ) الأصنام ، تحقيق احمد زكي ( نسخة مصورة عن طبعة دار الكتب لسنة 1924م، الناشر الدار القومية للطباعة والنشر ، القاهرة ) ص 9، ص29.
( ) ينظر: محمد عجينة ، موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها، ص258- ص 259.
( ) جعيط، السيرة النبوية، ج 2، ص 228.
( ) هتون أجود الفاسي، الحياة الاجتماعية في شمال غرب الجزيرة العربية في الفترة من منتصف القرن السادس ق.م وحتى القرن الثاني الميلادي ، (الرياض ، 1993م)، ص 236.
( ) محمد سلطان العتيبي، المعبد قبل الإسلام، في شبه الجزيرة العربية-العراق0 – بلاد الشام- مصر، دار الوراق، 2014ص 181.
( ) ينظر: أبو الفرج الأصبهاني (ت 356هـ) ، الأغاني ، دار الفكر للطباعة والنشر ، لبنان ، تحقيق : علي مهنا وسمير جابر،ج14،ص 13، ج19،ص 20.
( ) م.ج. كستر، الحيرة ومكَّة وصلتهما بالقبائل العربية، ترجمة يحيى الجبوري، دار الحرية للطباعة، بغداد، 1976، ص 63.
( ) أبو الوليد محمد بن عبد الله بن أحمد الأزرقي (ت250هـ)، أخبار مكة وما جاء فيها من الأثار، تحقيق : رشدي الصالح ملحس ، دار الأندلس للنشر ، بيروت ،1996م ، ج1، ص244- ص 245.
( ) إحسان الديك، البئر بوابة العالم السفلي في الشعر الجاهلي، دراسات ، العلوم الإنسانية والاجتماعية، مج 36، (ملحق)، 2009، ص36.
( ) سمث، محاضرات في ديانة الساميين، ص 180.
( )أبو جعفر محمد بن جرير الطبري(ت310هـ) ، تاريخ الطبري ، دار الكتب العلمية (بيروت)، ج1، ص498 ؛ الطبري ، جامع البيان عن تأويل آي القرآن، دار الفكر ( بيروت – 1405هـ)، ج23، ص85.
( )عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري المعافري أبو محمد، ت 213هـ ، السيرة النبوية، دار الجيل - بيروت – 1411هــ ، تحقيق : طه عبد الرؤوف سعد، ج1، ص277 ، وينظر : الازرقي ، أخبار مكة ، ج2، ص 46 ؛ الفاكهي ، أخبار مكة ، ج2، ص14- ص16.
( ) محمد عجينة، موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها، دار الفارابي،بيروت،1994، ص257.
( ) موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها، ص257.
( ) ينظر: فاضل الربيعي، غزال الكعبة النظام القرابي في الإسلام، جداول،بيروت، 2011م ص238- ص 239.
( ) ابن هشام ، السيرة النبوية، ، ج 1 ص 279.
( ) ينظر: الأزرقي، أخبار مكة، ج2، ص 44، ص 48.
( ) طه باقر، ملحمة كلكامش وقصص أخرى عن كلكامش والطوفان، دار الرشيد، 1980، ص 105.
( ) ينظر: محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري الزهري ت 230هـ ، الطبقات الكبرى ، دار صادر، بيروت، ص87 ؛ أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح اليعقوبي (ت 292 هـ) ، تاريخ اليعقوبي، دار صادر – بيروت، ج1 ، ص 248.
( ) فاضل الربيعي، غزال الكعبة، ص 244.
( ) هناك أكثر من رأي في التسمية ويرى ابن سائب الكلبي إذ مزقهم الله ما جاء في قوله تعإلى : (( وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ)) ينظر : سلمة بن مسلم الصحاري العوتبي ( لا يعرف سنة وفاته ) ، الأنساب ، مطابع دار الجريدة عُمان، (سلطنة عُمان، 1984 م) ،ج2، ص 53.
( ) ينظر : اليعقوبي ، تاريخ ، ج1، ص 203 ؛ عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي المغربي ، ابن خلدون (ت808هـ )، تاريخ ابن خلدون، ط 5 ، دار القلم ، ( بيروت ، 1985م )، مجلد 2 ، ص533.
( ) ينظر : الازرقي ، أخبار مكة ، 1ج، ص92 ؛ أبو الفضل أحمد الميداني (ت516هـ) ، مجمع الأمثال ، تحقيق محمد محي الدين عبد الحميد (دار المعرفة ، بيروت) ،ج1، ص 276 .
( ) السلع : نبات ينبت بقرب الشجرة ثم يتعلق فيها حبالاً خُضراً لا ورق له ولكن قضبان تلتف على
الغصون وتشتبك وله ثمر مثل عناقيد العِنب صغار فإذا أينع اسود فتأكله القرود ولا يأكله الإنسان ، ينظر : مجد الدين أبو الفيض الزبيدي (ت 1205هـ )، تاج العروس شرح القاموس المسمى من جواهر القاموس ،تحقيق: مجموعة من المحققين دار الهداية (بيروت، لبنان)،ج21، ص214.
( ) أبو علي أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي ( ت 421 هـ) ، الأزمنة والأمكنة ، مطبعة مجلس دائرة المعارف العثمانية، (حيد ر آباد الدكن، 1332 هـ ) ،ج2،ص123 ؛ أبو الفضل جمال الدين محمد بن كرم ابن منظور (ت711هـ ) ، لسان العرب، دار صادر، ( بيروت ، د، ت) ، ج8، ص161؛ شهاب الدين أبو عبد الله ياقوت الحموي( ت 626 هـ ) ، معجم البلدان، دار الفكر (بيروت د.ت)، ج3،ص237؛ أبو العباس احمد بن علي القلقشندي (ت821هـ ) ، صبح الأعشى في صناعة الانشا، تحقيق يوسف علي الطويل ( دار الفكر، دمشق، 1987م)،ج1، ص466.
( ) المرزوقي ،المصدر نفسه والصفحة .
( )أبو منصور عبد الملك بن محمد النيسابوري الثعالبي (ت429هـ ) ، ثمار القلوب في المضاف والمنسوب ، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ، دار نهضة مصر للطباعة ، (مصر – 1965م)، ج1، ص580؛ وينسب ابن طباطبا هذا الشعر إلى أُمَيَّةُ بن أبي الصَّلْت ، ينظر : أبو الحسن محمد بن احمد العلوي ابن طباطبا(ت 322هـ)عيار الشعر، تحقيق عبد العزيز بن ناصر المانع (مكتبة الخانجي ، القاهرة ، د.ت)،ج1، ص60.
( ) أحمد إسماعيل النعيمي ، الأسطورة في الشعر العربي قبل الإسلام، (دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد، 2005 م)، ص 195.
( ) أنور عليان أبو سويلم ، المطر في الشعر الجاهلي ،ط7، ( دار الجيل، بيروت، 1987م)، ص 160.
( ) قيس النوري، الأساطير وعلم الأجناس، دار الكتب ( الموصل ، 1981م) ، ص 192.
( ) مصطفى عبد الشافى الشورى ، صورة الثور الوحشي الرمزية ودلالاتها في الشعر الجاهلي ، حوليات كلية الآداب ، مج 21، 1993-1994، ص 21.
( ) عبد الجبار المطلبي، مواقف في الأدب والنقد، دار الرشيد للنشر، (بغداد، 1980م)، ص107.
( ) ينظر: سمث، محاضرات في ديانة الساميين، ص 248.
( ) منير عبد الجليل العريقي ، الفن المعماري والفكر الديني في اليمن القديم من 1500ق.م حتى 600ميلادية ، مطبعة مدبولي ، 2002م ، ص 105.
( ) جواد علي ، مصطلحات الزراعة والري في كتابات المسند ، أبحاث في تاريخ العرب قبل الإسلام ، المركز الاكاديمي للأبحاث ، منشورات الجمل ، (بغداد ، 2011م )، ص 331 .
( ) جواد علي ، المدونات العربية لما قبل الإسلام ، أبحاث في تاريخ العرب قبل الإسلام ، المركز الاكاديمي للأبحاث ، منشورات الجمل ، (بغداد ، 2011م )،ص 239 .
( ) جواد علي ، المدونات العربية لما قبل الإسلام ، ص 240 .
( ) محمد عبد القادر بافقيه وآخرون، مختارات من النقوش اليمنية القديمة ، (تونس ،1985م)، ص 154.
( ) جمال محمد ناصر عوض الحسيني، الإله سين في ديانة حضرموت القديمة ، دراسة من خلال النقوش والآثار، رسالة ماجستير ،كلية الآداب ، جامعة عدن، 2006م ، ص 127، ص 130.
( )أسمهان سعيد الجرو ، الديانة عند قدماء اليمنيين ، دراسات يمنية ، صنعاء،ع48، 1992م ، ص 355.
( ) أسمهان سعيد الجرو ، الفكر الديني عند عرب جنوب شبه الجزيرة العربية ، مجلة جامعة اليرموك ، سلسلة العلوم الاجتماعية، مج 14، ع1، 1998م، ص 238.
( ) جواد علي ، مقومات الدولة العربية قبل الإسلام ، ص401.
( ) أسمهان سعيد الجرو ، الديانة عند قدماء اليمنيين ، ص356.
( ) يوسف محمد عبد الله ، نقش القصيدة الحميرية أو ترنيمة الشمس ، صورة من الأدب الديني في اليمن القديم مجلة ريدان ، ع5، صنعاء ، 1988م ، ص 95- ص99.
( ) يوسف محمد عبد الله ، نقش القصيدة الحميرية أو ترنيمة الشمس (صورة من الأدب الديني في اليمن القديم) ريدان ، ع 5 ، عدن ، 1988م ، ص95- ص 99.
( ) فوزي رشيد، "علم الفلك بدايته وإنجازاته"، مجلة المؤرخ العربي، عدد 5،( بغداد، 1997)،ص207- ص208 .
( )أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة الدينوري (ت 276هـ )، الأنواء في مواسم العرب , دار الشؤون الثقافية العامة (بغداد- 1998م) ، ص18 .
( ) المصدر نفسه ، ص 10 – ص11 .
( ) كامل طه الويس، "الرقص في العراق القديم"، مجلة التربية الرياضية، مج10، ع 1، 2010، ص38.
( ) محمد الحاج سالم ، من الميسر الجاهلي إلى الزكاة الإسلامية قراءة إناسية في نشأة الدولة الإسلامية الأولى ، (دار المدى الإسلامي، بيروت)، ص396.
( ) محمد بن حبيب (ت 859هـ) ، المنمق في أخبار قُريش ، صححه وعلق عليه خورشيد أحمد فاروق، عالم الكتب( بيروت ، 1985م) ، ص 146- ص 147.
( ) أحمد الربيعي ، قس بن ساعدة الايادي ، حياته ،وخطبه ، شعره ،مطبعة النعمان، (النجف، 1974م)، ص 40- ص 41.
( ) ينظر: هشام جعيط ، في السيرة النبوية، ج2، ص 108.
( ) الثعالبي، ثمار القلوب، ص23.
( ) زين الدين ابن نجيم ، البحر الرائق لشرح كنز الدقائق، (بيروت - د.ت)، ج2،ص181
( ) فؤاد افرام البستاني ، دائرة المعارف ، ج1 ، (بيروت – 1974) ، ص487 .
( ) سورة البقرة ، اية : 60 .
( ) الشهرستاني ، محمد بن عبد الكريم ، الملل والنحل ، تحقيق : محمد بن فتح الله بدران ، المطبعة الازهرية ، القسم الثاني ، د.م ، د.ت ، ص461 .
( ) عبد الحميد سلامة ، قضايا الماء عند العرب قديماً من الجاهلية / القرن6م إلى القرن 11هـ / 17م، دار الغرب الإسلامي ، (بيروت،2004م) ، ص 78.
( ) مجهول ، عجائب البلدان والجبال والأحجار، مخطوطة محفوظة في دار صدام للمخطوطات تحت الرقم 39837، ورقة 272 .
( ) أبو القاسم محمود الزمخشري ، الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل ، تحقيق عبد ارزاق المهدي ، دار إحياء التراث العربي (بيروت ، د.ت) ، ج4، ص424 .
( ) ابن الكلبي ، الأصنام ، ص43.
( ) روبتسن سميث، محاضرات في ديانة الساميين، ص 181.
( ) ابن حبيب، المحبر، ص 319.
( ) هتون الفاسي، الحياة الاجتماعية، ص272.
( ) جواد علي ، المفصل، ج6، ص 408.
( ) جواد مطر الموسوي، الميثولوجيا والمعتقدات الدينية، دار رند، دمشق، 2010، ص243.
( ) محمد سلطان العتيبي، المعبد قبل الإسلام، في شبه الجزيرة العربية-العراق0 – بلاد الشام- مصر، دار الوراق، 2014، ص15- ص16.
( ) محمد سلطان العتيبي، المعبد قبل الإسلام، ص 181- ص 182.
( ) المصدر نفسه، ص 181.
( ) محمود الأمين ، بشير فرنسيس، شعار سومر، ص52- ص 53.
( ) شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب النويري (ت 733هـ) ، نهاية الأرب في فنون الأدب، تحقيق : مفيد قمحية
وجماعة، دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان ، 2004م ، ج 1 ، ص 294- ص 295.
( ) بشرى محمد الخطيب، الرثاء في الشعر الجاهلي وصدر الإسلام، (مديرية مطبعة الإدارة المحلية، بغداد، 1977م)، ص41.
( ) أبو عبيدة معمر بن المثنى(ت 209هـ) ، كتاب أيام العرب ، تحقيق عادل البياتي، مطبعة دار الجاحظ، (بغداد، 1979)، ق1 ، ص148.
( ) أبو يزيد قيس بن الخطيم، ديوان قيس بن الخطيم، تحقيق ناصر الدين الأسد، دار صادر بيروت،ص 237.
( ) تماضر بنت عمرو بن الحرث الخنساء(ت664م )، ديوان الخنساء، شرحه حمد وطاسّ، دار المعرفة ، بيروت، ط2، 2004م، ص18.
( ) المصدر نفسه، ص93.
( ) الرباب بن البراء : من أبناء عامر بن الديل بن شن بن افصى بن عبد القيس كان يتكهن ثم أصبح على الديانة المسيحية. ينظر: الأصفهاني، الأغاني ، ج16، ص 363.
( ) المصدر نفسه والصفحة .
( ) ابتسام مرهون الصفار، مالك ومتمم ابنا نويرة اليربوعي (مطبعة الإرشاد، بغداد، 1986م)، ص112.
( ) فاضل عبدالواحد، الطوفان في المراجع المسمارية، مطبعة جامعة بغداد، 1975، ص ص96-98.
( ) سامي سعيد الأحمد، المعتقدات الدينية في العراق القديم، ص83.
)) أنور عليان أبو سويلم، المطر في الشعر الجاهلي، ص85.
( ) مجمع الكنائس الشرقية، قاموس الكتاب المقدس، ص377.
( )حاتم الطائي بن عبد الله بن سعد الحشرج ( نحو575 م) ديوان حاتم الطائي، ط 2، (دار صادر، بيروت، 1423هـ/ 2002م)، ص45.
( ) محمود الجادر، هاجس الخلود في الشعر العربي قبل الإسلام، مجلة آفاق عربية، العدد 10، سنة 1986م.، ص 101.
( ) ينظر : ابن الأثير، النهاية، ج3، ص393؛ شهاب الدين أبو الفضل العسقلاني ابن جر(ت852هـ) ،
فتح الباري على صحيح البخاري، ط 2، دار المعرفة للطباعة والنشر،( بيروت) ، ج11، ص4؛النووي
شرح مسلم، ج4، ص41.
)) أبو عبيدة، نقائض جرير والفرزدق، وضع حواشيه خليل عمران المنصور، ( دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 1419هـ/ 1998م)، ج1، ص65.
)) عز الدين ابن أبي الحديد، شرح نهج البلاغة، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، بيروت، 1978،ج19،
ص391.
)) المصدر نفسه، ص392.
)) المصدر نفسه، ص392.
Published
2019-01-20
Section
Articles
Statistics
Abstract = 176